تدعم برامج باى سمارت المحاسبية اصدار الفواتير الالكترونية بشروط هيئة الزكاة والدخل السعودية ……….  ولمزيد من المعلومات

دليل الحسابات الموحد

دليل الحسابات الموحد

دليل الحسابات الموحد هو قائمة تحتوي على اسماء وارقام الحسابات والتي تحدد موقعها في دفتر الاستاذ ولإعداد  دليل الحسابات يتم تقسيم الحسابات الى خمس مجموعات

دليل الحسابات الموحد :-

دليل الحسابات الموحد او شجره الحسابات او كما يسمونه بمخطط الحسابات او ايا كان مسماه فهو :- أداة تنظيمية مالية توفر قائمة كاملة بكل حساب في دفتر الاستاذ لشركة ما مقسمة إلى فئات فرعية .

فدليل الحسابات الموحد  قائمة تحتوي على اسماء وارقام الحسابات والتي تحدد موقعها في دفتر الاستاذ,ولإعداد  دليل الحسابات يتم تقسيم الحسابات الى خمس مجموعات (اصول, التزامات, حقوق ملكية, ايرادات, مصاريف) بحيث يتم ترقيم كل مجموعة من هذه المجموعات والحسابات الفرعية التابعة لها الى ارقام متسلسلة وتختلف طريقة الترقيم من شركة الى اخرى .

دليل الحسابات الموحد او شجره الحسابات

تعريف دفتر الأستاذ :-

وبما اننا نتحدث عن دليل الحسابات الموحد لابد ان نتعرف علي تعريف دفتر الأستاذ أو حساب الأستاذ: – هو أحد الدفاتر المحاسبية الأساسية في النظام المحاسبي، وهو دفتر يخص الفترة المالية الواحدة فقط، أي يتم فتحه في بداية السنة المالية واقفاله في نهايتها، وهو عبارة عن دفتر يتم تخصيص صفحاته لكل حساب تتعامل فيه المؤسسه المالية على حدة، بحيث يتم تخصيص صفحة لكل حساب يتم فتحها في بداية الفترة أو مع بداية ظهور الحساب ويتم اقفاله في نهاية الفترة المالية، وتتكون صفحات الدفتر من جدول له جانبين، جانب مدين وجانب دائن، ويعتبر المصدر الرئيس للمعلومات التي تدخل إلى صفحات دفتر الأستاذ قيود اليومية الموجودة بدفتر اليومية

أهم التعريفات الخاصة باستخدام دفتر الأستاذ :-

نبدآ بتعريف الترحيل:- وهو نقل القيود من دفتر اليومية العامة إلى دفتر الأستاذ العام .
بالنسبه لرصيد الحساب: – هو الفرق بين مجموع قيم العمليات في الجانب المدين ومجموع قيم العمليات في الجانب الدائن من الحساب .
الرصيد :- فهو الجانب المتمم للجانب الأقل سواء الجانب المدين أو الدائن.
(يظهر في الجانب الأقل ويسمي رصيد مرحل، ثم ينقل إلى الجانب الآخر من الحساب في بداية الفترة المالية التالية ويطلق عليه رصيد منقول)
اما رصيد مدين:- يكون رصيد الحساب مدين إذا كان مجموع الجانب المدين > من مجموع الجانب الدائن .
وفيما يخص للرصيد الدائن: يكون رصيد الحساب دائن إذا كان مجموع الجانب الدائن > من مجموع الجانب المدين
-وفيما يخص الحساب بدون رصيد: يكون الحساب بدون رصيد إذا تساوي مجموع الجانب المدين و مجموع الجانب الدائن ويسمى في هذه الحالة بالحساب المقفل، أما الحسابات التي لها رصيد فتسمى حسابات مفتوحة.
. ايضا الحسابات ذات الطبيعة المدينة: علي سبيل المثال الأصول والمصروفات والمسحوبات تكون أرصدتها مدينة
. واخيرا الحسابات ذات الطبيعة الدائنة: علي سبيل المثال الخصوم وحقوق الملكية والإيرادات تكون أرصدتها دائنة .

كيفيه تصميم دليل الحسابات :-

ولتصميم دليل حسابات متكامل يهدف إلى تبويب وتحليل وتصنيف العمليات المالية والتي تعمل بدرجة رئيسية في تحقيق أهداف النظام المالي والمحاسبي يجب تحديد طريقة ترقيم الحسابات علي اساس تصنيف الحسابات المتعارف عليه وايضا فالحسابات تنقسم إلى نوعين :
اولا حسابات الميزانية وتمثلها حسابات الأصول والخصوم والتي تعبر بدورها عن المركز المالي للمنشأة
ثانيا حسابات الأرباح والخسائر وتمثلها حسابات الإيرادات والمصروفات والتي تعبر عن نتيجة النشاط للفترة المالية الحالية

ولابد لنا من معرفه أن صيغة الحساب هي التي تحدد مكانه في دليل الحسابات ومن هذا المنطلق فالحسابات يمكن ترقيمها كالتالي :

الرقم 1 يعبر عن حسابات الأصول
الرقم 2 يعبر عن حسابات الخصوم
الرقم 3 يعبر عن حسابات المصروفات
الرقم 4 يعبر عن حسابات الإيرادات

كيفيه تصميم دليل الحسابات

بالتالي فالحسابات السابقة تمثل الحسابات الرئيسية في الدليل ومن ثم إذا اردنا إضافة اي حساب يتفرع من الحساب الرئيسي فيجب علينا أن نعرف طبيعة الحساب الذي نريد أن نضيفه ما اذا كان أصل أومصروف أو خصم أو إيراد حتى يتم اضافته تحت الحساب الرئيسي بحيث يأخذ رقمه بالإضافة إلى رقم يميزه فعلى سبيل المثال :

يمكن التعبير عن الأصول بالرقم 1 وكما هو معروف فهذا الحساب ينقسم إلى أصول ثابتة ومتداولة ويكون الترقيم
11 الأصول الثابتة
12 الأصول المتداولة

ويمكننا الحصول على تفريع أكثر يتم إدراج كافة الحسابات الخاصة بكل من الأصول الثابتة والمتداولة وفق تسلسل مرتب ويكون الشكل كالتالي:

1 الأصول

11 الأصول الثابتة
111 الأراضي
112 المباني ……وهكذا

12 الأصول المتداولة
121 الصندوق
122 البنك
12201 البنك الرئيسي
12201001 البنك درهم
12201002 البنك دولار ….وهكذا

كما لاحظنا مما سبق فالحساب الجديد يأخذ رقم الحساب الرئيسي مضاف اليه رقم يميزه وقد تعمدت إستعمال الصفر في الحسابات 01 ، 001 وذلك بغرض المرونة والتوسع في الدليل المحاسبي وهكذا عند إضافة اي حساب جديد تحت بند الأصول

وكل ما ينطبق على حساب الأصول ينطبق كذلك على حساب الخصوم .

ومن هذا المنطلق يعد دليل الحسابات حجر الاساس لأي نظام محاسبي ولا بد منه حتى تكتمل أساسات العملية المحاسبية.

اهميه دليل الحسابات :-

يعطي سهولة تسجيل قيود اليومية وسهولة الترحيل في الدفاتر المحاسبية ويساعدنا ايضا دليل الحسابات على اعداد القوائم اليومية المالية الخاصة بالشركة او المؤسسة ذات الصلة يعطي دقة كبيرة جدا فى المخرجات الحسابية فى المحصلة النهائية

شرح الميزانيه العموميه

اترك تعليقاً